عالم التكنولوجيا

من أجل البقاء، أوبر تسعى لحصد الأموال من حقل آخر

كانت أوبر ذات يوم أكبر شركة ناشئة في العالم، فهي الشركة التي كانت طموحة بتغيير صناعة وسائل النقل في العالم، ولكنها بسبب الانخفاض التام الذي حدث في الشهور الأخيرة لأسباب عدة بدأت أوبر في بيع البرامج من أجل البقاء أمام عيون معجبيها، حيث تقوم الشركة بتطوير برامج متخصصة تُستخدم لمنصة تطبيقاتها الخاصة بالرحلات إلى أطراف أخرى.

إن مزود النقل في مارتن كاونتي في كاليفورنيا هو أول عميل قد طلب برمجيات أوبر، حيث تم توقيع الصفقة يوم أمس “الأربعاء”، مما أعطى أوبر تدفقًا جديدًا للإيرادات، اتفاقية التعاون هذه ستمتد لمدة عامين بقيمة 80،000 دولار.

قال أحد مدراء شركة أوبر، ديفيد رايش: “هذه ليست الصفقة الوحيدة، فهذا المنتج الجديد، وسيأتي بعمل جديد”.

ستعمل Uber أيضًا مع الحكومات ومختلف القطاعات الخاصة، لتوفير برمجياتها لمجموعة متنوعة من الأغراض.

سيستخدم مزود خدمة النقل في مقاطعة مارتن في كاليفورنيا برنامج أوبر لتشغيل أربع شاحنات، بدءًا من 1 يوليو، حيث سيساعد التطبيق السائقين في اختيار المسافة الأكثر ملاءمة، وتتبع موقع الشاحنة، وتوفير الوثائق الإلكترونية، ومع ذلك، لا يزال حجم هذا المشروع صغيرًا جدًا.

مرّت أوبر بسنة أخيرة صعبة، خصوصا أن وباء Covid-19 قد زاد الطينة بلّة، ففي الشهر الماضي، قامت شركة أوبر بتسريح 25٪ من موظفيها، وأغلقت عشرات المكاتب في جميع أنحاء العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى