عالم التكنولوجيا

يمكن لشريحة Neonink من Elon Musk أيضًا بث الصوت مباشرة إلى دماغك

ما زال ايلون ماسك يُبهرنا باختراعاته وإنجازاته المبدعة، فقد تمكن فريق من شركته في ابتكار شريحة تتيح لمستخدمها بث الصوت داخل الدماغ!، لذلك، فهي تحمل توقعات كبيرة حول القدرة على ترقية تقنية سماع الأصوات في المستقبل.

بالإضافة إلى الشركات الشهيرة مثل SpaceX أو Tesla، فإن Elon Musk لديه شركة ناشئة أخرى غامضة تعمل في مجال ربط الكمبيوتر بالدماغ البشري، حيث يقول الملياردير الشهير أن الشريحة التي طورتها الشركة الناشئة ستسمح لمرتدي الجهاز بالاستمتاع بالموسيقى بدقة مطلقة عندما يتم بثها مباشرة إلى الدماغ البشري، بدلاً من إرسالها عبر سماعات الرأس.

علاوة على ذلك، كشف ايلون ماسك أن Neuralink يمكن أن تساعد في التحكم في مستويات الهرمونات أي أنها قادرة على تحسين قدراتنا العقلية.

منذ إنشائها في عام 2016، كان لدى Neuralink عرضًا تقديميًا واحدًا فقط في عام 2019 حول كيفية عمل التكنولوجيا التي تعمل عليها.

خلال الحدث، قال ماسك إن الشركة الناشئة كانت تطور ” جهازًا يشبه آلة الخياطة ” لإنشاء اتصال مباشر بين جهاز الكمبيوتر وشريحة مغروسة داخل الدماغ.

وفقا لماسك، إن عملية ربط شريحة إلى دماغ الإنسان ستكون مشابهة لتقنية الليزك (جراحة العيون بالليزر).

سيتم استخدام هذه التكنولوجيا أولاً لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من أمراض الدماغ، ولكن الهدف النهائي من Neuralink هو تحسين الأشخاص وجعلهم يتمتعون بذكاء اصطناعي متقدم.

يتضمن جزء من هذا المشروع ابتكار روبوت جراحة الأعصاب، قادر على وضع ألياف مرنة في الدماغ للاتصال بالشريحة الذكية.

توضح ورقة بحثية تفصيلية للجهاز أن كبل USB-C سيوفر عرض النطاق الترددي للبيانات للدماغ بالكامل.

في وقت سابق من هذا الشهر ، اقترح ماسك أنه يمكن استخدام رقائق Neuralink لعلاج الاكتئاب والإدمان عن طريق إعادة تدريب أجزاء الدماغ المسؤولة عن هذه الحالات.

تم إجراء الاختبارات على الحيوانات، وكان من المقرر في الأصل إجراء تجارب بشرية لهذا العام، ولكن لم يتم الإعلان عن التفاصيل بعد، وسيتم الكشف عن مزيد من المعلومات حول هذا المشروع في 28 أغسطس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى