عالم التكنولوجيا

تسلا تطرد الموظفين الذين مكثوا في المنزل بسبب COVID-19

بدأت Tesla تدريجياً في استئناف نشاطها في منتصف مايو، في ذلك الوقت، أبلغ إيلون موسك موظفيه أن أي شخص لم يرغب في العودة إلى العمل يمكنه البقاء في المنزل، ولكن بإجازة بدون أجر، ومع ذلك، هناك الآن خمسة من عمال تسلا الذين يدعون أنهم طُردوا من الشركة.

أثّر الوباء الناجم عن COVID-19 على الجميع، من الشركات الصغيرة إلى الكبيرة، في حالة تسلا ـ على سبيل المثال ـ تم إغلاق العديد من المصانع، مما ترك الشركة والإنتاج والعمال في وضع حساس.

لكن في منتصف شهر مايو، أعادت العلامة التجارية لإيلون موسك فتح أبوابها ونبهت الموظفين، قائلة إن أولئك الذين لم يرغبوا في العودة إلى العمل بسبب الفيروس التاجي، يمكنهم البقاء في المنزل ولكن في إجازة بدون أجر.

لكن، وفقا لصحيفة واشنطن بوست، تم فصل خمسة موظفين على الأقل من تسلا، حيث قال أحد الموظفين للصحيفة إنه اختار البقاء في المنزل لأنه لديه ابن عمره عام واحد يعاني من مشاكل في التنفس، لكن ذلك أدى إلى إقالته، يقول العامل المفصول:

Elon Musk يقول كلاما، ثم بعد 10 ثواني يدر ظهره عن الموظفين!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق