عالم التكنولوجيا

حظْرُ أجهزة Huawei وZTE أخيرا دخل حيز التنفيز في أمريكا

في الشهور الماضية تم حظر شركة هواوي من قبل الحكومة الأمريكية بسبب عدة اتهامات لفقتها الولايات المتحدة ضد الشركة الصينية.

لذلك، تم إصدار قرار رسمي جديد ينص على أن منتجات Huawei وZTE تكون بمثابة تهديدات للأمن القومي، وبهذا، سيتم محو معدات الاتصالات الخاصة بشركة Huawei وZTE تمامًا في الولايات المتحدة، تمامًا مثل الهواتف الذكية.

اليوم، صنفت لجنة الاتصالات الفيدرالية الأمريكية (FCC) رسميًا شركات الاتصالات Huawei وZTE على أنها تهديد للأمن القومي، حيث قال أجيت باي عضو لجنة الاتصالات الفدرالية:

صدر القرار اليوم، بناءً على أدلة قوية، حيث قامت اللجنة بتعيين Huawei وZTE أنهما يشكلان تهديدًا للأمن القومي لشبكات الاتصال في الولايات المتحدة.

وأضاف:

الشركتان تربطهما علاقة وثيقة مع الحكومة الصينية والجهاز العسكري الصيني، لذلك، من البديهي أن تلتزم الشركتان بالقانون الصيني، والتعاون مع عمليات المخابرات الصينية.

بعد تعيين لجنة الاتصالات الفيدرالية رسميًا لشركة Huawei و ZTE كتهديد للأمن القومي، لن يُسمح لشركات الاتصالات في الولايات المتحدة بشراء معدات Huawei وZTE بأي شكل من الأشكال، حيث صوتت لجنة الاتصالات الفيدرالية (FCC) لوقف شراء معدات الاتصالات السلكية واللاسلكية من Huawei وZTE من نوفمبر من العام الماضي، ولكن اليوم فقط دخلت حيز التنفيذ رسميًا.

لسنوات عديدة، تدعو الحكومة الأمريكية المشغلين الكبار والصغار إلى التوقف عن استخدام معدات الاتصالات من Huawei و ZTE. ومع ذلك، فإن التحول يظل صعبا للغاية، لأن شركات النقل الصغيرة في الولايات المتحدة تستخدم معدات الاتصالات من Huawei بتكلفة منخفضة جدًا.

مع هذا القانون الجديد، سيتم محو معدات الاتصالات الخاصة بشركة Huawei وZTE تمامًا من الولايات المتحدة، تمامًا مثل الهواتف الذكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق