عالم التكنولوجيا

الصين تستعين بـ 5 استراتيجيات تكنولوجية للسيطرة على COVID-19

حتى عندما انخفض معدل انتشار الوباء في هذا البلد والعديد من البلدان الأخرى في العالم، الصين تتجه إلى تطبيق العديد من استراتيجيات تكنولوجية لمنع COVID-19 من التفشي، نذكر منها:

1- استخدم طائرة بدون طيار للإخطار والتنبيه

الطائرة هذه تحمل لافتة كبيرة مطبوع عليها رمز QR حتى يتسنى للمستخدمين الاطّلاع على آخر المعلومات الخاصة بالمرض من خلال توجيه الهاتف نحو الرمز للتعرف عليه.

كما أن الطائرة تحميل كاميرا حرارية تستخدم تقنيات التصوير الحراري بالأشعة تحت الحمراء لقياس درجات حرارة المستخدمين عن بعد من أجل تقليل خطر العدوى بين العاملين  والمتطوعين والمقيمين.

2- استخدام الروبوتات في المؤسسات الصحية

تستخدم الروبوتات حاليا في مستشفيات الصين (خاصة في مقاطعات بكين وتشجيانغ وهوبى ويوهان) لجلب الأواني والأغذية والأدوية إلى غرف المرضى.

3- تطوير التكنولوجيا الحيوية

إن الشركات المتخصصة في علوم الأحياء والصحة والغذاء أنتجوا خطوطًا غذائية وظيفية ومغذية مثل المكرونة سريعة التحضير لتكملة المكونات التي تحسن النظام المناعي في جسم الإنسان.

كما قامت الشركات البيولوجية التي تصنع الأقنعة المضادة للبكتيريا بتطوير لقاحات ضد COVID-19.

كما أطلقت منصات الصحة الصينية (كـ Dingxiangyisheng وHaodaifuzaixian وPinganhaoyisheng وWeiyi) خدمات تشخيصية عبر الإنترنت لها علاقة بأعراض COVID-19.

حاليًا، يمكن لمعهد دامو (معهد الأبحاث التابع لمجموعة علي بابا) استخدام تحليل الذكاء الاصطناعي (AI) لاختبار COVID-19 بدقة 96٪، فقط من خلال مشاهدة الأشعة المقطعية، حيث يمكن لهذه الخوارزمية الجديدة تقليل الضغط على المستشفى بشكل كبير، واستكمال التحليل بشكل أسرع وأدقّ.

كما تقوم شركة Sinovac Biotech Company بتطوير لقاح ضد COVID-19 عن طريق زراعة فيروسات تاجية جديدة في خلايا vero مأخوذة من القردة لتعطيل الفيروسات بالمواد الكيميائية.

4- برامج التعلم المنزلي

شاركت أكثر من 20 مقاطعة ومدينة في برامج التعلم المنزلي، سواء لطلاب المدارس الابتدائية أو الثانوية من خلال البث المباشر.

كما تطبق بعض الجامعات أيضًا هذا النوع الجديد من الدراسة.

قدمت وزارة التعليم الصينية 24000 دورة عبر الإنترنت على أكثر من 20 منصة مجانية.

كل ذلك لإبقاء الطلاب في المنزل، لتجنب العدوى الفيروسية.

5- تشجيع العمل عن بعد 

لإبقاء الناس في منازلهم، وتجنب الازدحام، تقوم الصين بتطوير تطبيقات المراسلة وشبكات التواصل الاجتماعي في المنظمات والمؤتمرات البعيدة مثل DingTalk of Alibaba، حيث يمكن للشركات تتبع الموظفين الذين يعملون لساعات إضافية من خلال التطبيق تلقائيًا.

كما انتهج تطبيق اتصالات WeChat Work وتطبيق مؤتمر الفيديو Tencent Meeting Tencent  نفس الأسلوب.

بالإضافة إلى ذلك، شبكة TikTok أطلقت تطبيق Feishu للمراسلة التجارية (يركز على مشاركة الملفات وتحرير المستندات)، كما أن لدى الشبكة منصة إدارة صحية تسمح للعمال بتسجيل موقعهم ودرجة حرارة الجسم يوميًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى