عالم التكنولوجيا

الكذب حول غيتس يفوق عدد أولئك الذين يربطون تكنولوجيا 5G بـ COVID-19

وفقًا للبيانات التي جمعتها New York Times وZignal Labs، أصبح بيل جيتس الآن موضع اتهامات بشكل رئيسي من قبل الملايين من الأشخاص حول العالم في أن تفشي فيروس كورونا COVID-19 يتعلق به.

وفقا لـ The Verge، تم ذكر نظريات المؤامرة التي تربط غيتس بالفيروس 1.2 مليون مرة على التلفزيون ووسائل التواصل الاجتماعي بين فبراير وأبريل من هذا العام.

إن عمليات الاحتيال الموجهة إلى المؤسس المشارك لشركة Microsoft، الذي ترك الشركة مُكرسةًَ نفسها للعمل الخيري، تنتشر في جميع صفحات وقنوات YouTube وFacebook وTwitter، حيث وجدت صحيفة نيويورك تايمز 16000 مشاركة على Facebook هذا العام تم الإعجاب بها والتعليق عليها تقريبًا 900000 مرة.

تم مشاهدة أكثر من 10 مقاطع فيديو توجه الاتهامات لـ بيل جيتس على YouTube من قبل ما يقرب من خمسة ملايين مرة في مارس وأبريل.

في فيديو سابق له عام 2015، حذر بيل جيتس من أن أكبر تهديد للبشرية في السنوات القادمة سيكون مرضًا معديًا وليس حربًا نووية، هذه الفيديو حصل على 25 مليون مشاهدة جديدة في الأسابيع الأخيرة.

وفقًا لصحيفة نيويورك تايمز، تقول الجماعات المناهضة للقاحات والمحافظون اليمينيون المتطرفون وأعضاء جماعة المؤامرة QAnon أن الفيديو هو دليل على خطة غيتس لاستخدام جائحة لتحقيق مكاسب شخصية.

كان جيتس منتقدًا صريحًا للرئيس دونالد ترامب، ففي يوم الأربعاء الماضي، قال زعيم مايكروسوفت:

“إن قرار ترامب بالتوقف عن إرسال الأموال إلى منظمة الصحة العالمية أمر خطير”

كما انتقد الإدارة في منشور حديث، قائلاً:

“ليس هناك شك في أن الولايات المتحدة أضاعت فرصة توقع فيروس كورونا الجديد” .

على الرغم من رفض غيتس التعليق على الزيادة في عدد الأخبار المزيفة التي تنطوي على اسمه، قال مارك سوزان، الرئيس التنفيذي لمؤسسة بيل وميليندا غيتس، لنيويورك تايمز:

“من المؤسف أن هناك أشخاصًا ينشرون معلومات مضللة عندما يجب علينا جميعًا البحث عن طرق للتعاون وإنقاذ الأرواح “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى